الصفحة الرئيسية » الجزائر » قايد صالح يهدد من يتجرأ على الراية الجزائرية ويعتبرهم عملاء

قايد صالح يهدد من يتجرأ على الراية الجزائرية ويعتبرهم عملاء

في خروج جديد لرئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قال “أن من تجرأ على الراية الوطنية وأساء احترام العلم الوطني لا يعرف صلب قيمة ومبادئ هذا الشعب ومدى تعلقه بتاريخه الوطني”.

وفي ذات السياق قال قايد صالح “لقد آن أوان النظر الصارم المعتمد على حماية المصلحة العليا للجزائر، بشأن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال كل ما يقوم به هؤلاء العملاء، في حق مستقبل الشعب ومصير الوطن، والأكيد أن جهاز العدالة هو من سيقوم بالبت في مصير هؤلاء العملاء، وسيقوم باتخاذ كافة الإجراءات العادلة، لكنها رادعة وصارمة، فمن يتجرأ على الجزائر وعلى مستقبل شعبها وديمومة دولتها، لن يفلت من العقاب وستتولى العدالة أمره طال الزمن أم قصر، إنه آخر تحذير لكل هؤلاء المتاجرين بمستقبل الوطن وبمصلحته العليا.. هؤلاء الذين جعلوا من تجرأ على الراية الوطنية وأساءوا احترام العلم الوطني، رمز الشهداء ومبعث فخر الأمة الجزائرية قاطبة، قلت، هؤلاء الذين جعلوا ممن أجرم في حق الشعب والوطن، بمثابة المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي، أيعقل هذا الكلام، هل يعتقدون أنهم أذكياء إلى درجة أنه بإمكانهم خداع الشعب الجزائري بهذه الترهات والألاعيب، هل سيسمح الشعب الجزائري لأي كان أن يهين رايته الوطنية، إنهم ليسوا أبناء هذا الشعب ولا يعرفون صلب قيمه ومبادئه ومدى تعلقه بتاريخه الوطني، وتلكم هي عقلية المفسدين، فالعقل الفاسد سينجر عنه الرأي الفاسد والتصرف الفاسد والسلوك الفاسد، وهذه طبيعة الأشياء”.

تحقق أيضا

الجيش الجزائري يطلق حملة طبية بالمناطق النائية للجزائر

علمت صحافة بلادي من مصادر محلية، أن الجيش الوطني الشعبي بالجزائر، وبالتحديد الناحية العسكرية الرابعة، ...